صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 12

فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.


:ش4: فرصة ثانيه للحب:ش4: تأليف : معانـي.. المكان : رأس الخيمة .. الجزء الاول الساعة 8 الصبح في بيت ( أم راشد) أم راشد: ميثااااء ..ميثاااااء .. وصمخ ميثااء طالعه
  1. #1

    افتراضي فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    :ش4: فرصة ثانيه للحب:ش4:
    تأليف : معانـي..

    المكان : رأس الخيمة ..


    الجزء الاول


    الساعة 8 الصبح في بيت ( أم راشد)

    أم راشد: ميثااااء ..ميثاااااء .. وصمخ

    ميثااء طالعه من حجرتهااا ..

    - هاا امايه .. شفييييج
    ام راشد: شو شو فييييييج يلالالا الساعه ثمااااان و ها اول يوم لج بالوظيفه و جي متأخره ..

    ميثاااااء ..(تضحك) فديتج امااايه لا تخافيين ما بنراغ .

    ام رشد : سنتين و انتي تتريين الوظيفه يا برووودج ..

    ميثاااااء ..امايـــــــه الله يهداج ليش محرجه ..

    ام راشـد : يلا يلا افطري و الحقي ع دوامج .

    ميثاااااء : فالج طيب .. من عيوني يا اغلى ام .


    **وقبل لا توصل (ميثااء) الدوام كانت اتفكر كيف الحظ ابتسم لهااا بعد ما عانت سنين ..يوم كان عمرها 21 سنة تزوجت من (منصور) و بعد حياة من الذل ما كملت معاه شهرين و طلقهااا .. بحجة ان كان مغصوب عليهااا ..عاشت (ميثااء) شهور ونفسيتهاا تعبانه ..لولا وقفت اهلهااا معها .. و ربيعتهاااا (مريم) ... قدمت ع وظايف و طلعت لهاا ها الوظيفه .. و قبل شهر خذت ليسن السياره ..


    بعد ربع ساعه وصلت (ميثااءء) الدوام .. و عن طريق الاستقبال عرفت ... وين مكتبهااا ..كانت حجرة عوده فيها ثلاث مكاتب ...مكتب خااص لهاا و مكتب شخص يشتغل معاها في نفس الوظيفه و اسمه ..(عبدالله) وشي حاجز شفاف فيه مكتب المسؤوول ...


    يلست (ميثااا) ع مكتبهااا " امايه الله يهداها محتشره ليش متأخره ..تعالي جوفي انا اول وحده وصلت حتى قبل المسؤوول .."


    كانت (ميثاا) مستانسه بالوظيفه

    - السلام عليكم .
    - ميثااا عليكم السلام .
    - هاااا انتي الموظفه اليديده الي عندنا ..
    ميثااا : (مبتسمه) هي نعم انااا ..
    عبدالله :- و يلس ع مكتبه .. انا عبدالله اشتغل معاج في نفس القسم ..

    ميثاا : يا هلا فيك اخوي .


    **يلس (عبدالله) يفهمهاا شو عليها اتسوي و شو ما عليها... و كان يقسم الشغل من بينهم ..

    التفتوا.. للصوت الي عند الباب ..
    - السلام عليكم ...
    ميثاااا : و عليـــــ "ووقفت الجمله في حلجهااا بعد ما طالعت صاحب الصوت ..
    منصور : (مبتسم) شحالج ميثااا .
    عبد الله : "يكلم ميثاا " ترا ها مسؤوولناااا ..و هناك مكتبه ..
    قبل لا اترد (ميثاا ) قامت ادور شنطتها .. و ابسرعه طلعت برع المكتب ...
    عبدالله : بلاها جنها جافت يني !!

    **ركبت (ميثااا) سيارتها معصبه من حظها الي دوم يوقف بويهها ..و في طريجهاا للبيت ...رن الموبايل ..

    مريم : مبروك حبيبتـي ..
    ميثاا : (شويه و بتصيح) : ع شو مبروووك و الله شو ها الحظ .
    مريم : شو فيييج ..
    ميثااا : ولا شيء بس خلاص ماشي شغل .
    مريم : شوووو كيف يعني ماشي شغل ...يعني مب انتي المقصوده .
    ميثاا : امبلا انا بس ما ابا ادوام خلاص .
    مريم .: ليش ؟؟
    ميثاا : منصور l
    مريم : منصور !!! أي منصور .
    ميثاا : اووووه مريم بلاج .. منصور الي مطلقنـي مسؤوولي في الدوام و انا مستحيل اشتغل و هو موجود هناك .

    سكتت مريم ..و بعد شويه ..

    مريم : شو بتقولين للوالده .
    ميثاا : ما ادرري و الله ..بس اليوم الصبح كانت وايد مستانسسه عشاني .
    مريم : حرام عليج ميثااا ..اتهدين وظيفتج عشان واحد ما يسواا ..
    ميثاا : انتي ما تفهميني مريووووم ..
    مريم : و الله فاهمتنج و حاسه فييج .. بس وين بتحصلين وظيفه غيرهااا و بعدين انتي سايره تشتغلين مب تفتحين ملف الماضي ..

    ميثاا : شو اسووي انزين l

    مريم : ارجعي الدوام ولا كانه شيء صار ..اعتبريه انسان غريب .
    ميثاا : ما اقدر و الله ما اقدر ..
    مريم : يلا عاد فكري عدل... دمر حياتج مره بعد بتخلينه يدمرها مره ثانيه .. انت شو بتمين طول حياتج مستسلمه جي .
    ميثاا : زين خلاص شفيج انهديتي علي مره وحده .
    مريم :لانج ما اتعرفين تصرفين و ترفعين ضغط الواحد .
    ميثاا : خلاص برجع الدواام ..و امري لله ..بس اتصلي بي عشان تطمنين علي .
    مريم : (مستانسه) من عيوني ... يلا باي و الله يكون بعونج ..

    *رجعت (ميثاا) الدوام و يووم وصلت مكتبهااا جافت (عبدالله ) مب موجود والتفت صوب مكتب (منصور) جافته ياي صوبهاا ..

    (ميثاا) بخاطرهاا "الله يستر "

    منصور : ها خذتي برييك .

    تمت (ميثااا) ساكته ..
    منصور : اول شيء ابا اقولج قبل أي شيء يتعلق بامور شخصيه برع الدوام مب هني .. هني تـنسين كل شي يتعلق بحياتج ..بس تفكرين بشغلج .

    *كانت (ميثاا) تتمنى في خاطرهااا انها تكسر راسه بالكرسي الجريب من مكتبها بس يوده عمرها ..


    منصور : مفهوم اخت ميثاا

    ميثا (منزله عيونها ) ان شا الله .

    منصور :أظن عرفتي ساعات الدوام .. و اخ (عبدالله) قالج كل شي ..

    ميثاا : هي نعم .

    *ما توقعت (ميثاا) انها في يوم ترجع اجابل (منصور) حتى بعد سنتين الي مرواا ..و الحين بنفس مكان الشغل و بنفس القسم وبعد مسؤولهاا .


    منصور : بلاج امنزله راسج ع الارض .

    ما عرفت (ميثاا) شو اتسوي .. حاولت ترفع راسها و اطااالع ويهه بس ما قدرت .. فقررت احسن شيء اطنشه .. بهاي اللحظه دخل (عبدالله)

    عبدالله : احم احم الجو متوتر .

    منصور : عبود ايلس مكانك و انت ساكت لا اسوي لك خصم يومين .

    عبدالله : لا يابوي ما قلنا شيء .


    منصور : اخت ميثااا اتمنى ها الموقف الي صار قبل شويه ما يتكرر .


    *و من غير ما يسمع جوابها ..رجع مكتبه ..اهتمت (ميثااا) بشغلها تحاول تتناسى وجود (منصور) بس ما قدرت.. و كانت (مريم) تتصل لها من فتره لفتره تطمن عليهااا ..


    ع الساعه 2 خلصت دوامها ..وعند موقف السيارات ..كانت بتفتح سيارتها فسمعت صوت من وراها .


    منصور : ما شا الله ..من متى اتسوقين .

    اتفاجات (ميثاا) بوجود سياره (منصور) واقفه حذال سيارتها ..

    ميثاا: اظن ها الشيء ما يعنيك .


    منصور : ممكن ما يعنيني , بس مجرد فضول .

    ميثاا : ليش من متى كنت مهتم بأمور اللي أتخصني .
    منصور : (يبتسم) ما احيدج دفشه .
    فتحت (ميثاا) سيارتها ... وطالعت (منصور) و قالت
    الدنيااا اتعلم الانساان واييد اشياء اتفيده في مستقبله .

    صكرت باب السياره و تحركت ..جافت من جامت السياره ان (منصور) للحين واقف مكانه يطالعهاا ..لي ما غابت عنه ..


    بعد دقايق وصلت البيت .

    ميثاا : امــــــايه امايه .
    ام راشد : هاا امايه...
    طلعت (ام راشد) من حجرتها وحضنت بنتها وباركت لها ع شغلها اليديد .

    ام راشد : (تمسح دموعها ) الحمدلله اخيرا الله وفقج و اشتغلتي ..

    ميثاا : (تحضن امها) ...امايه حق شو الدموع .. الحمدلله كل شي مر ع خير و انا وايد استانست .

    دخل (راشد ) الصاله ..

    راشد : بلاها العيوز اتصيح .
    ام راشد : سود الله رقاع ويهك ..
    ميثاا ( تضحك) زين بارك لي .. اليوم اول يوم من وظيفتي .

    راشد :و الله مبروووووووك لج و لي .

    ام راشد : و انت اشلك .
    راشد: ميثووو توظفت يعني انا بفنش و بيلس بالبيت و ميثوو تعطيني من معاشهااا ..صح اختي الحنون .

    ميثااا : لا و الله .. معاشي بس حق امايه هي الي تستاهله .

    ام راشد : لا ابوي امعاشج خليه لج انتي الي بتحتاجينه ..والحين روحوا غيروووا ملابسكم عشان احط لكم الغدااا ...

    راشد: امايه شو عبالج عيال عشر سنين .


    ام راشد : بطوووووف ولا .. وين الخيزرانه ..

    *حاولت (ميثاا) انها ترقد بعد الغـداا بس ما قدرت ..اتفكر كيف باجر بداوم مع (منصور) في نفس المكان ... يوم كلمها اليوم بالمكتب..ما قدرت اتجوفه و كانت اتحس انها ترتجف من داخلهااا ..بس عند الموقف قدرت تلاحظ انه ما تغير خلال ها السنتين الي مروا ..

    قالت في بالها " اكيد تزوج الي هدم حياته عشانها .. و يمكن عنده ولد ولا بنت ..بس هي كيف ما انتبهت للاسم .. بس اكيد هو كان عنده فكره انها (ميثاا) المقصوده ..


    رن موبايلهااا

    ميثاا: الووو
    مريم : شحالج الحين.

    ميثاا :: احسن شويه .

    مريم : شو ما رقدتي .
    ميثاا : ما ياني رقاد .
    مريم : اتفكرين في منصور .
    ميثا : افكر كيف بجابله باجر .
    مريم : خلج ايزي ..الا خبرتي امج .

    ميثاا : لا طبعا لقيتها مستانسه فما حبيت اخرب عليها وناستها .

    ...... المهم شحالج انتي ...؟؟؟

    مريم : زين فكرتي تسالين عن أحوالي .

    ميثا : (تضحك) لا حبيبتي بعدني فيني خير ..

    مريم : ما بطلعين اليوم .

    ميثا : وين ؟
    مريم : شرايج انروح المنار ..

    ميثاا : اممممم اليوم مالي خاطر خليها نهايه الاسبوع

    مريم : اممممم ابرايـج ..يلا مع السلامه
    ميثااا : فمان الله



  2. #2

    افتراضي رد: فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    الجزء الثاني

    مر ع ميثاا حوالي اسبوعيـن من دوامهاا و في ها الايام ...كانت تحاولت تجنب (منصور ) و (عبدالله) كان ملاحظ عليهااا ... بس الظاهر انه ما حب يعلق .. و يمكن (منصور) خبره السالفة .... بس علاقتها بـ (عبدالله ) كانت طيبه و حـلوه ..

    أحيانا كانت تلاحظ على (منصور) انه يطالعهااا ..كانت تستغرب ها التصرف منه ..بس بعدين قامت اطنش ..

    **في يوم الخميس اتفقوا (ميثاا ) و (مريم ) ع انهم يسروون المنار ..

    لان (ميثاا) كان بخاطرها تشتري دهن عود حق امهااا ..

    مريم :انا بسير االمحل الي مجابل خلصي و تعالي لي .. لا تبطين ..

    ميثاا : اوكىى ..

    دشت (ميثاا) المحل العطور .. و عيبها شكل دهن عود مزين موجود ع الطاولة.. فشلته تسال البيااع ..


    ميثاا : ع كم هااا ؟؟

    البياع : 250 درهم ..بس للاسف هاي اخر علبه و هاي العلبه محجوزه للاخ الي واقف هنيييييك .

    التفت (ميثااا) للصوت الي كان جريب منهاا ..


    منصور : لا خلاص عطها ..ما احاتيه .

    ميثاا::(مرتبكه) لا خلاص مشكور ..

    حطت العلبه ع الطاوله و طلعت من المحل ..وسارت المحل الي مجاابل عند (مريم) ..

    مريم : شو شريتي ..
    ميثاا : لا ..يلا خلصتي .
    مريم : بعدي ما وحى لي اجوف شي ..شفيج مرتبكه !!
    ميثاا : لا ماشي ..شرايج نشرب تركش كوفي ..
    مريم : ما يهمج بس خليني اجوف شويه ..

    و دقايق و كانوا (ميثاا و مريم) يالسيين ع الكرسي يشربون تركش كوفي ..

    ميثاا : جفته ... يالله لازم التقى فيه يعني .
    مريم : (مستغربه) منووو ؟
    ميثاا : منصوور ..
    مريم : لاحوووووول بعد وين طلع هاا .
    ميثاا (تضحك) كنت بشتري دهن العود عيبني شكله بس طلع ماله ..فشله .
    مريم : جان شريته.
    ميثاا : ما فينـي

    شويه ووصل راعي الكافتيريا و حط كيس ع الطاوله الي يالسه عليها (ميثاا) و (مريم) ....

    فتحت (مريم) الكيس .. و تفاجات (ميثاا) بغرشه دهن العود الي كانت بتشتريهاا من ساعه ..

    ميثاا lمحرجه) شو قصده l

    مريم : انتي شو خسرانه خذي الغرشه ..

    ميثاا : لا و الله انتي تعرفين بجم قيمته .. و بعدين شو بيني و بينه اصلا عشان يعطيني الغرشه ..


    مريم : يمكن يبا يرد ..

    ميثاا (محرجه) مريوووووووم .
    مريم : اميييييييه اسفه زين عن تفلعينــي بالغرشه .

    قامت ميثاا من مكانهاا ناويه تطلع برع المنار لحقتها (مريم) و شلت معاها الغرشه .


    و في السياره ..

    ميثاا : ليش يبتي الغرشه معاج ؟؟؟!؟!

    مريم : خساره ميثاا .. اذا ما تبينها انا باخذها ..


    رن موبايل (ميثااا)

    ميثاا : اأأأألو ..
    ام راشد : ها وينج تأخرتي ..

    ميثاا : امايه انا يايه في الطريج ..


    ام راشد : تحملي ع عمرج يمه ..

    ميثاا : ان شا الله يا الغاليه .

    صكرت التلفون و انتبهت شي رسالة فتحت الرسالة ويلست تقراها بصوت عالي .." اتمنى انج تقبلين مني هاي الهدية البسيطة لانها كانت بخاطرج ""

    ميثااا :-واااااي يقهر .
    مريم : وحليله طيووب ..
    ميثاا (وهي اتفكر) صبري شويه .

    شغلت (ميثاا) السيارة ويلست اتلف و ادور في الموقف ..

    مريم : اشفيج جنج خبله ..

    ميثاا : هايي لقيتها .

    مريم : شووو لقيتي .

    ميثاا : سيارته ..


    ** ونزلت من السياره و علقت الكيس ع جامة السيارة ..وركبت سيارتها ..

    مريم (تضحك) هههههههه اشهد بانج تخبلتي .
    ميثاا : عشان يعرف اني مب ميثاا الاولانيه ..
    و طلعت موبايلها من الشنطه تكتب له مسج .
    مريم : بسج عن هالحركات الخبال .
    ميثا : صبري انتي ...

    و يلست تكتب بصوت عالي " ما بيينا شي عشان اتيب لي هديه و بعدين لو بخاطري دهن العود ترا المنار متروس محلات عطور ""


    وطرشت الرساله .

    مريم : (تضحك) وناسه شرايج كل يووووم انيي المنار ..
    ميثاا : هااي اخر مره ..

    مريم : حراااااام انا شو ذنبي تحرميني .

    ميثاا : يحليلج مسويه عمرج بريئه ..

    رن موبايل (ميثااا )

    ميثاا : مريووم الحقي رقم منصور .
    مريم : زين ردي .
    ميثاا : يولي ..

    وحركت السيارة سايره البيت .


    دخلت (ميثااااا ) البيت ع الساعة عشر فليل ..و كان (راشد) يالس يطالع تلفزيون .

    راشد : تو الناس وين كنتي .
    ميثاا : امايه اتعرف وين كنت ..و بعدين انت اشلك .

    راشد: زين اسولف شفيج محرجه .

    ميثاا ..ولا شي .. وين امايه ..

    راشد : اتعرفين امج الساعه عشر راقده و من صباح الله خير تحشرنااا .

    ميثاا (تضحك) عيب عليك هاي امك .

    دشت (ميثاا) حجرتها ... وحاولت ترقد بس ما رامت ..كانت اتفكر ليش (منصور) سواا ها الحركه وشو قصده ..وبعدين حق منو كان بيشتري (دهن العود) ..يمكن حق زوجته ...

    رن موبايل (ميثاا) ..جافت رقم (منصور) فحاولت اطنشه .. بس شي في داخلها خلها اترد عليه ..

    ميثاا: نعم .

    منصور : ترا الحركه الي سويتها مب حلوه ..ما توقعتها منج .

    ميثا : حتى انا ما توقعت منك ها الحركه .

    منصور : غرضي شريف .

    ميثاا : لو سمحت خل علاقتنا بس بالشغل .. و ما في داعي حق ها الاتصالات ..


    منصور : انتي ليش محرجه .

    ميثاا : ما في شي خليني احرج .. بس مالها لزمه ها الاتصال .
    و خاصه و انت الحين .......؟؟

    منصور : شو فيني انا !! ليش سكتي ؟

    ميثا .. و انت معرس ..

    سكت (منصور) شويه حتى (ميثاا) ظنت انه صكر الخط .

    منصور : شو الي خلاج اتفكرين اني امعرس .
    ميثاا .. مجرد توقع .
    منصور .: امممم انتي كل توقعاتج تخلينها واقعيه ..لا الشيخه بعدني ما عرست ..

    هالمره ياه دور (ميثاا) انها تسكت متفاجأه من رد (منصور) .

    ميثا : حتى و لو كنت مب معرس ما في داعي ادق .

    منصور : ان شا الله تبين شيء بعد .

    ميثاا : سلامتك مع السلامه .
    منصور : فمان الله ..

    حمدت ربها (ميثاا) ان باجر الجمعه و ماشي دوامات و لا كيف بجابل (منصور) .الحين خلها اتحاول بطريقه اتخليهاا ترقد و ما اتفكر باللي صار لهاا اليـوم .


    **و في اليوم الثاني وقت العصر كانت(ميثاا) في بيت (مريم) ...

    مريم : احلفي انه سوالج مره ثانيه .

    ميثاا : و الله ... أتصدقين أنا وايـد محتارة من حركاته .ما اعرف شو يبا يوصله .

    مريم : يمكن متندم.

    ميثاا : ما ادري بس شي في باله ... ما اعرف شو ..


    بهاا اللحظه انفتح باب حجرة ( مريم) ..لبست (ميثاا) شيلتها ابسرعه ..

    سعود : اووه اسف ...
    مريم : (معصبه) يعني ما تدري ان ربيعتي هني ..

    سعود : لا و الله ع بالي ابروحج يالسه ..


    مريم : زين شو تبااا ..


    سعود : لا خلاص ماشي ... شحالج اختي ؟

    ميثا : (مستحيه ) الحمدلله ..

    مريم : احـم احـم .خلصت ولا ...؟!؟!

    سعود : (يضحك) نتحاسب بعدين مريوم ....يلا مع السلامه .

    وصكر باب الحجره ..

    مريم : يستهبل .
    ميثاا : انتي دوم جي دفشـه .
    مريم : شو اسوي ربيعتي ميثووو ..

    ضحكت ميثاا و فرتها .. بالمخده ..

    ميثاا : يلا بروح البيت تأخرت .. بتاكلنـي ام رشوود ..

    وطلعت موبايلها من الشنطه عشان تتصل لـ (راشـد)

    راشد : الوووو
    ميثاا : ها رشـود وينك .

    راشد : اتريي ساعتين ..ما اروم اوصلج الحين .

    ميثاا : شو ساعتين تبا امايه تحشرنـي .

    راشد : عادي امايه اتعرف مريوووم .


    ميثاا : لا تستهبل ما اروم اتاخر امايه ابروحهاا في البيت و بعدين باجر دوام ما اروم اتاخر .


    راشد :الا بسالج انتي اول وحده تشتغلين في راس الخيمه .


    ميثاا : رشووووود عن المصاخه و يلا تعال .

    راشد : و الله انا في دبي .
    ميثا : شو تسوي عندك ... بخبر عليك امايه .

    راشد : شو ياهل انا ...تخبرين علي العيوز ..يلالا عندي شباب باي باي

    وصكر الخـط .

    ميثاا : (اطالع التلفون ) : ها مدري طالع ع منو قليل أدب ..

    ضحكت (مريم)
    مريم : جي ما ييتي بسيارتج .
    ميثاا : ما ادري اتعايزت ..

    مريم : صبري بجوف سعود بخليه يوصلج .

    ميثاا : لا فشللللله
    مريم : اونج عااد ..

    **و في السيارة ... كان( سعود) مشغل اغنيه عبدالكريم عبدالقادر .."احبك"


    مريم : سعـوود قصر ع المسجـل شو عندك عرس ..

    سعـود : انتي شبلالاج كل تتحرطمين ..

    كانت (ميثاا) تضحك ع رمسة (مريم) و (سعود) كانت تذكرهااا بسوالفهااا مع (رشود)


    **رن موبايل (ميثاا)


    ميثاا (بصوت خفيف) ألـوو .


    ام راشد : شو بتباتيـن عند مريوووووموومه ..بلاج ترمسين جي جنه بلعومج منسد...


    ميثاا : لا امايه انا الحينه بوصل البيت .


    ام راشد : شوووو ما سمعت شو اتقولين ..


    ميثاا (معليه صوتها شويه ) الحين بوصـل يا الغاليه ..


    ام راشد : زين يالله فمان الله .

    سعود : (يكلم مريم)..عشيتي البنيه؟؟ .
    مريم : لا ..

    سعود : سود الله ويهج.. ما عندج مدهب يعني ما أتعرفين اتعشين البنيه قبل لا اظهرينها من البيت ..


    ميثاا : لا ما يحتاي ..

    سعود : لا لا شو ما يحتاي..بتعشى في البيت .
    و غير الطريج عشان يمر المطعم ..
    مريم : ويه اول مره يعزمنـي ع العشاا ..ميثاا تعالي كل يوم بيتـنا ..
    سعود : انتي صج ما فيج خيـر ..كل يوم اعشييج ع حسابي ..

    ميثا : مشكور و الله بس ما يحتاي ..


    سعود : خلاص عااد وقفنـا عند المطعم ...ها شو تبوووون .


    ______



  3. #3

    افتراضي رد: فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    الجزء الثالث..

    وصلت (ميثاا) البيت الساعه تسع و نص ..و كانت امهاا يالسه في الصاله ..

    ام راشد: وينج يمه بطيتي..
    ميثاا: اسفه .. بس اخوو مريم اصر الا يشتري عشاا فمر المطعم ..

    ام راشد : منوه ها بعد اخو مريووم ليش وينه اخوج ؟؟

    ميثاا : اسكتي ولدج سواا فيني مقلب ... ساير دبي ..و قال بتاخر ..فوصلني سعود ..هاا يودي السندويش..

    ام راشد : لا يمه تعشي انتي اجوفج هالايام ما تاكلين مدري شو ياج ..حد يسوي لج دخون ..من عيون الحساد ..


    ميثاا ( تضحك) الله يهداج اماية منو يبا يحسدني ..

    ام راشد : كل بنات الامارات ..جي انتي بشو اقل عنهن ..

    ميثاا : ولا شي بس لا تزعلينـــــــي ..


    بها اللحظه رن موبايل (ميثاا) جافت رقم (منصور) خلته ع الصامت ..

    ام راشد : ليش ما اتردين .؟؟!!

    ميثاا : صكر امايـه .

    ام راشد : االا ها شو مودنه دبي شو عنده ..
    ميثا .. ماادريبه و الله ..

    ام راشد : يبا حد يقرصه من اذونه ..

    ميثاا (تضحك) تراا مب ياهل ..خليه ع راحته ..

    ام راشد : حتى و لو .. يلا انا بسير ارقـد لا تسهرين ..باجر عندج دوام ان شا الله امايه ..


    فكرت (ميثاا) ها حق شوو داق الحينه و اشمعنى فليل بس يتصل ..شو يبا ..

    راحت تتغسل ..و يوم كانت بترقد جافت شي مسج فتحته جان تسمع اغنيه

    ."وحشتني سواليفك وحشه شوفتك اكثر كل ليله مع طيفك حبيب الروح انا اتحسر اتحسر وحشتني سواليفك ""


    ردت عليه ميثااا ""خلاص الماضي ودعته محيت انا من قلبي ذكراه انا من باعني بعته ""


    شويه رن موبايلهااا ردت عليه (ميثاا)

    منصور : ليش ساكته .

    ميثاا : مستغربه من تصرفاتك ..

    منصور : احسج مب طايقتني بالمره .

    سكتت (ميثاا) مب عارفه شو اترد..

    منصور : اتمنى اني اكون غلطاان ..
    ميثاا : منصور شو تبا مني بالضبط .

    منصور : تبين الصراحه ...ما ادري ..

    ميثاا (معصبه) عيل يوم بتعرف دق عليه .

    وصكرت التلفون بويهه .......ورقدت بعد ساعات طويله اتفكر بـ (منصور)


    **و في اليوم الثاني و في الدوام ..كانت (ميثاا) منشغله ..في الاوراق الي عندها ..

    عبدالله : شكلج مندمجه وايد بالاوراق .
    ميثا : امممم مب فاهمه شو مكتوب هني ..
    عبدالله : اساعدج .
    قامت (ميثاا) من مكانها .. و سارت صوب مكتب (عبد الله)
    جاف (عبدالله) الاوراق ..
    عبدالله : ترا ها عندج بالورقه الثانيه مفسرين كل شيء .. جفتيه ..
    ميثاا : هيي .. اتصدق كنت شاكه ..

    عبدالله : لا و الله بعد ما قلتج شكيتي ..

    ضحكوا (عبدالله) و (ميثاا) ..

    منصور عند الباب : اعتقد ها مكان عمل مب ضحك و سوالف ..

    عبدالله : بلاك منصور ..فاتن عليك المدير ..
    يودت (ميثاا) عمرها من الضحك ..وردت مكانهاا ..

    منصور : عبود يبالك خصم يومين .

    عبدالله : افااا .سوالف ولد الخاله .

    ميثا : عبدالله تبا تشرب شي .

    عبدالله .: مشكوره ختيه .

    منصور : و انا محد يعزمنـي .

    ميثاا : تبا تشرب شي اخ منصوور .

    منصور : لا مشكوره ..

    ميثا :ابرايكم بسير اييب لي شيء اشربه

    كانت تبا تطلع بس (منصور) واقف عند الباب ..انتبه (منصور) انه (ميثاا) تبا تظهر من الحجرة بس هو مسكر عليها الطريج .. تحرك على جنب ...بعدها تحركت (ميثاا) و طلعت ..


    منصور : عبوود و الله بمووت شسوي .

    عبدالله : الحين انت ما اتخلي أي بنوته الا صدتها .. اشمعنى هاي مب رايم عليهاا ..

    منصور : هاي غير ..ابد ما تعطينـي فرصه ..ياخي ساعدني شو خانتك انت .!!؟؟

    عبدالله : الحين علاقتي معاها اوكى اخاف اكلمها عنك اتقوم و اطنشني ..شرات ما تسوي فيك .

    منصور : انا و الله ما ادري كيف ضيعتها كانت بايدي .. ما ادري ..ليش ما حسيت بوجدها بالايام الي طافت .


    عبدالله : احم احم اسكت يت ميثاا.


    *دشت (ميثاا) الحجرة و بنفس الوقت طلع (منصور) التقت عيونهم في بعض ..نزلت (ميثاا*) عيونها .. و كملت طريجها .. و (منصور) طلع من المكتب ..

    و في نهاية الدوام .. طلعت (ميثاا) حاولت اتشغل سيارتها بس ما قدرت ...حاولت مره و مرتين بس ماشي فايده ..
    ميثا "" اوووه ها وقته اففففففف ""
    طلعت موبايلها تتصل لـ (رشوود) اتفاجات ان الموبايل ما فيه جرج ...
    "و الحيين شوو اسوي ...""
    نزلت من السيارة و راحت ..مكتبها اتحاول ادق لـ (راشد) من تلفون المكتب ..دخلت المكتب تفاجات ان (منصور) للحين يالس يوقع ع اوراق ..
    يلست (ميثاا) اطالعه قالت في خاطرها ""بعده ما اتغير ها الويه نفسه ..حليووو يدش الخاطر ابسرعه بس بعد ما تتعاملين معاه تعرفين انه العكس ..""انتبهت ان (منصور) لاحظ وجودها ..
    طنشته (ميثاا) وسارت صوب مكتبهاا ..

    حاولت تتصل لـ (راشد) جافت موبايله مغلق ...

    ""هاا وقته رشوووود ""

    حاولت مره ثانيه بعد ماشي فايده ...قررت تتصل لـ (مريم) بعد مريوم ما اترد عليهااا ..


    ميثاا : (اترمس عمرهاا) و الحييين شو الحل أمايه ما اتروم اتسوي شي ..

    تفاجات (ميثاا) من الصوت الي وراها
    منصور : شو السالفه .
    ميثاا فكرت ان المبنى الحين فاضي و محد فيه الا هي و (منصور) ..

    شلت شنطتها و كانت بتطلع من المكتب ..

    ميثا : ولا شي لا تشغل بالك ..

    منصور : (مسك ايد ميثاا) اتخاف اتمين ابروحج معاي ..

    ميثاا : (منزله راسهاا في الارض).. منصور هد ايدي ..مافي داعي لها الحركات ..

    منصور : بهدها بس بعد ما اتقولين انج مب خايفه مني ..

    ميثاا .. ما كانت تباا تبين انها ضعيفه جدام (منصور) ..فحاولت اتير ايدهااا ..بس (منصور) تم ماسكنهاا ..

    منصور :انتي نسيتي اني كنت ريلج ليش الحين تخافين مني ..؟؟!!

    ميثاا : ها شي انتهى .. و الحين خليني اروح ترا اتاخرت وايد و امايه بتحاتينـي ..

    منصور ..(بعده ماسك ايد ميثاا) :شو بلاها سيارتج

    ميثاا (مرتبكه ) ما ادري ما تشغل ..

    منصور : زين تغدي معاي اليوم ..

    ميثاا (و هي اتحاول تسحب ايدها ) لالا لالا ..

    منصور : عيل ما بهد ايدج ..

    و يلس يضحك ع (ميثاا) و هي اتحاول تسحب ايدها شرات الياهل ..

    ميثاا : (كانت بتصيح) منصور الله يخليك هدني شو تبا فينـي ..كافي عمري الي ضيعته معاك ..


    منصور : زين تغدي معاي و خلينـا انسولف ..يمكن علاقتنا ترجع..


    ميثا (منفعله ) مستحيييييل اصلا انا ما افكر فييييك موول .. و بعدين اذا انت ما نسيت انا نسيت انك في يوم كنت ريلي ... و الحين ممكن اتهد ايدي عشان ارد ع التلفون ..


    ما توقعت (ميثاا) ان منصور يهد ايدهااا و كانت بترد ع التلفون بس سكت ..

    حاولت تتصل مره ثانيه بـ (مريم) بس بعد (مريومم) ما اترد ..
    منصور : زين خليني اشيك ع السياره ..
    ميثاا : مشكور ..

    طلعت برع المكتب .. بس لحقهاا منصور ..

    (ميثاا ) في خاطرها ... ""ها صج ويه لووح ""

    وقفت ع الشارع ادور تكسي ..

    منصور : لا حـول لا تستوين شرات الياهل ..
    ميثاا : (معصبه) انت شوو ما تفهم !!..

    منصور : زين خليني اشيك ع السياره يمكن اساعدج ..

    طلعت (ميثاا) مفتاح السياره ..و حاول (منصور) يشغل السياره ..بعد وقت قصير ..اشتغلت ..
    ميثاا :: يعطيك العافيه ..
    منصور ..(مستانس ) بـس !!

    ميثا : هي بسك ..

    وركبت السياره ..وتحركت ..

    منصور في خاطره "" ما احيدج عنيده يا بنت امج ..خلني الحقها بسيارتي يمكن تخترب عنها في الطريج ..""


    انتبهت (ميثاا) ان (منصور) قاعد يلاحقها ..

    ميثاا : اوووووه شو هالحـاله ..
    طلعت موبايلهاا ..عشان تهزبه .. بس تذكرت انه ماشي جرج ..
    ماشي غير انها تسرع .. سرعت اتحاول اضيعه بس ما قدرت ..كان (منصور) يحاول يرمسهاا بس هي ما فهمت شو يباا منها ..

    وصلت البيت اخير ..(ميثا في خاطرها " اوف ما بغيت اوصل ""

    أم راشـد : وين كنتي
    ميثاا : اسكتي امايه اسميني تعبت اليوم ..

    ام راشد : شو صار ..


    ميثاا : اختربت علي السياره ... و الحمدلله المسؤوول صدفه متاخره لولاه كنت برد بتكسي بروحي ..


    ام راشد: ..جان اتصلتي بها الخديه رشوود .


    ميثاا : التلفون امفضي ..امايه ميته من اليوع ..

    ام راشد : من عيوني رشود الحين بالدرب ..لي ما احط الغداا بيكون وصل ...

    ميثاا :: الله يخليج لناا يا الغاليه .

  4. #4

    افتراضي رد: فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    الجزء الرابع..


    بعد الغداا ..يلست (ميثاا) اتفكـر بالموقف الي صار قبل شويه (منصور) ..اذا (منصور) صادق معاها اتسامحه .."لالا مستحيل ,,مب هاي السهوله"" بس ما اظن يكون صادق لانه عمره ما فكر فيهاا ..يمكن عشان تصده من جي تعلق فيها ..و مجرد ما تعطيه ويه اكيد بودرها شرات زمااااااااااان ...قالت فـ خاطرها ما فيـني ع عوار الراس ..كافي الي صار..


    رن موبايلهاا ..

    مريم : ها ميثاااااااااا بلاج حارقه موبايلي خـييير ..
    ميثاا : تو النـــــــاس ..وايد مستعيله ..
    مريم (تضحك) سوري و الله بس ناسيه الموبايل في البيت ..خير شو صار ..
    ميثا : خلاص ما منج فايده ..الي صار صار ..
    مريم : يلالالا عـاد قولي شو استوا لج .
    ميثاا : سيارتي اختربت ..
    مريم : وبعدين ..

    ميثاا : ماشي البطل (منصور) كان هناك و ساعدني بعد ضرابه ..

    مريم : (تضحك) يوم بييج اليوم احكي لي بالتفاصيل ..
    ميثاا : ما يهمج .بس انتي تعالي اليوم ..
    مريم : انا اليوم بطلع بسير اصور اوراق امتحانات تعالي معاي ..

    ميثاا : منو بياخذج .


    مريم : سعود.


    ميثاا : خلاص انا باخذج و نسولف

    مريم : اوكىىى .

    و في السيارة ..

    مريم : شو بتسووين الحين .؟!

    ميثاا : بدور لي وظيفه غيرهااا .. بتحمل منصور لي ما تطلع لي الوظيفه الثانيه ..


    مريم : ميثوو خلينا نرمس بصراحه ..اذا منصور بغا يردج شو بتقررين ..


    ميثاا : مريوم منصور انتهى من حياتي للابـد .


    مريم : انتي للحين تحبينه .صح ؟

    ميثاا : لا ولا افكر فيه ..خير شر ..

    مريم : لو ما كنتي تحبينه ما تحملتي حركااته كنتي بدورين أي طريقه عشان توقفينه عند حده ..بس الظاهر انتي عايبنج ..الي يسويه فيج عشان اتعرفين اتردين عليه ع شكل انتقاام صح .


    ميثاا : انا عمري ما فكرت بها الشيء ..


    مريم : (مب مصدقه) يمكن !!


    ** في البيت يلست (ميثاا) اتفكر بكـلام (مريم) قالت في خاطرها "" بس منصور ينخاف منه .يمكن يحاول يكسبني بس شو يضمني انه ما يرجع و يتركني أأأه.نفسي وايد عزيزه علي ""


    أم راشد : تعالي تعشي يمه .

    ميثاا : ما اريد
    ام راشد: شفيج مضايجه ؟؟
    ميثاا : مب مضايجه بس تعبانه شويه ..و مالي نفس آآكل
    ام راشد : امايه انتي من توظفتي الاحظ عليج تغيرتي شو مب مرتاحه بشغلج ؟؟

    ميثاا : بالعكسسس اماايـه احمد ربي و اشكره ع ها الوظيفه .


    ام راشد ( تضحك) الله يرزقج الخير ..

    ميثاا : وربي يخليج لي يا الغاليـه ..
    ام راشد : بتخلين امج ابروحها تاكـل .

    ميثاا : افا عليج .. الا رشوود وينه ..

    ام راشد : معزوم عند ربـعه ..

    ميثاا : ها كل يوم معزوووووم ..


    ام راشد : ما عليج منه خرااط عود يبا يهايت ويا ربعه ..

    ميثاا (تضحك) ما يفوتج شي ..


    و بنفس الوقت في بيت (مريم)

    مريم يالسه أتصحح أوراق الامتحان ...في حجرتها ..دش عليهاا (سعود)
    سعود : مرايـم ..
    مريم : منو مرايـم

    سعود : انتي منوه بعد ..

    مريم : اونـــــه من متـى ادلعني اكييد وراك شيء ؟؟

    سعود ( يضحك) انتي كل جي ظالمتني ..


    مريم (تضحك) يحليلك ..سعووود ها جم تبااا

    سعود : (يفرها بالمخده) : عيب استحي ع ويهج انا اخوج اكبر عنج ..

    مريم (تضحك) فديته اخويه الغالي شو بغيت ..آآآآمـر .


    سعود : شحالها ربيعتج ؟

    مريم : ( تستهبل) اممم اي وحده منهن ..

    سعود : عن الهبل ..هاي الي عزمتيها و ما عشيتيهاا ..


    مريم : (تضحك) هااااا تقصــــد ميثوو ..الحمدلله بخير ليش تنشد عن احوالهااا ؟؟؟!


    سعود : ماشي جفتها من كم يوم و انا راد من الدوام .

    مريم : بس !؟؟

    سعود (واقف يبا يطلع من الحجره ) تبين شيء انا بطلع ؟


    مريم : (مستغربه)..سلامتك .


    ** طلع (سعود) يتمشى بسيارته من غير هدف ..

    وحاط اذاعة امارات اف ام ... وقف عند البحر .. و كانت صورة (ميثااا) مرسومه فـ خياله ..

    ""الله ما احلاها ها البنيه .. ادب و اخلاق و جمااال ..ابصراحه ما صاادفت وحده شرااتهاا ..خاطري اجرب منها ..بس كيف ...اخااف ما تقبلنـي ..مريوم يمكن تساعدنـي ...لا لا لا اخاف تفهمنـي غلط ..


    بس بصراحـه داشه خاطري ..فتح موبايله ..و يلس يدور ع رقمها .. الي خذااه من موبايل (مريم) من غير ما تدري ..

    يا ليتهاا اتحـس فينـي ..كيف اكسب قلبهاا ..شكلها وحده متربية ما عندها هالسوالف و هالخرابيط ..ما شا الله عليها بنت اياوييد ...تم يطالع رقمها ..

    فكر لو طرش لهاا مسج يمكن تسال (مريوم) عن الرقم و بعدين بتعرف ان المسج منه ..


    نزل من السياره و يلس يتمشى ع البحـر .. اتخييل (ميثاا) تركض و هو يركض وراهاا يحاول يمسكهاا ..اتخيل انه عايش بعالم خااص لهم بروحهم ..محد يزعجهم ..ويخرب عليهم و ابتسم و قال في خاطره .." حتى مريوم الخريشه .. ما اريدها اتخرب علينـأ ولا تشاركنا عالمنا الخاص""


    خطر ع باله ...يكتب لها رساله .. و يطرشها لها الدوام بس من غير ما اتعرف انه (سعود) ..


    ركب سيارته ...وسار المكتبه ....اشترى اوراق حس انها اتناسب ينكتب عليهاا كلام حب و رومانسييه ..

    ""خلني اسير البيت ..هناك بكتب لها ع الكمبيوتر .. وبطبع لها .. عشان يمكن اتروي (مريم) و مريم بتكشف خطه ...

    فكر ان هاي الخطوه الي بيسويهاا وايـد جريئه و يمكن اتكون صعبه بالنسبه له في البدايه ..


    دش حجرته .. و فتح الكمبيوتر و يلس يكتب ..كلام طالع من خاطره ..


    ""قد تسئلني من اكون

    انا من:من مكان بعيد من مدينتن بعيده من عالم اخر من عالم الرقه و الاحاسيس و
    المشاعر و الرقه و الحنان كما في الاحلام من جنه حبك مع احاسيسك و رقت حدسك
    و مشاعرك من ابداعات خيالك الذي في عالمي واقع فهل عرفت من اين انا انا من دخل قلبك""
    المرسل
    ملاح في بحر عينيك ..

    ** و في اليوم الثاني .. كانت( ميثاا ) مستغربه من (منصور)..لاحظت عليه انه يجنبهااا ..يمكن مل من صدهاا له ..كانت سرحانه و اطالعه التفت صوبهاا ..يوم جافها اطالعه رفع حواجبه مستغرب ..ابتسمت و نزلت (ميثاا) عيونها ع المكتب ..طالعت (عبدالله) فحمدت ربهاا انه ما انتبه لشيء ..


    رن تلفون مكتبهااا

    ميثاا : الـــــــووو
    منصور : ابشوو كنتي سرحانه ..

    اتفاجات (ميثاا) من صوت (منصور) و ابسرعه التفت صوبه .. تتأكد اذا كان هو ولا لاء ... فابتسم لها ورفع ايده ايسلم عليها


    ميثا (تضحك ) انت مينون ..

    وصكرت التلفون ..

    عبدالله (مستغرب) منو المينون ؟؟!!

    ميثاا : منو ؟؟؟

    عبدالله : أنتي قلتي أنت مينون


    ميثاا : و الله ما انتبهت ..


    عبدالله : بسم الله عليج ..


    ضحكوا مع بعض ...

    خلصت (ميثاا) من دوامهاا و هي طالعه لحقهاا ..موظف الاستقبال ...
    الموظف : ميثاا .. ميثاا ..

    ميثا : (مستغربه) هـلا !!

    الموظف : اسمحيلي هاي رساله واصلتنج من الصبح و نسيت اسلمها لج ..

    ميثاا : (مستغربه) رساله !!من منو ..؟؟

    الموظف : مدري و الله من دخلت جفتها موجوده ع المكتب و باسمج ..

    ميثاا :: اوكى مشكور ..


    ركبت سيارتها و قبل لا اتحرك ..فتحت الرساله و قراتها .. في البدايه ما فهمت شو الكلام الموجود في الرساله .. قراتها اكثر من مره ..


    قالت في خاطرها ..""هااا منصور غيرت اسلوبك قمت اطرش رسايل عشان جي بطلت اتسوي حركات ""


    حركت السياره .. و في حجرتها .. يلست تتأمل الرساله .. ""خاطري اعرف ليش منصور ايسوي جي .. اذا تباني صج ليش ما تتقدم لي ..(ضحكت) عشان ارفضك و احرق قلبك.. مثل ما حرقت قلبي .. ""

    رن موبايلهاا ..

    مريم : ميثوووووو تراج وعدتينـي ..

    ميثاا : بسم الله الرحمن الرحيم الناس اول شيء يسلمون ... شفيج روعتينـي .

    مريم : انزين جني سلمت .. يلا اليوم بنروح كارفور ..

    ميثاا : ما يهمج كم مريووم عندنا ..

    مريم (تضحك ) فديتج و الله ..اممممم شفيج مستانسه اليوم ..


    ميثاا : وصلتني رساله حب من مجهول ..

    مريم : اونه ..
    ميثاا : و الله .. من منصور ع باله بطوف علي حركاته .
    مريم : (تضحك) و الله ماشي سالفه انا يالسه اتسلى من بينكم .. زين متى بتمرين ..

    ميثاا : امممم شو رابج بعد صلاة المغرب ..


    مريم : اوكى اتريااج .يلا باي


    ميثاا : باي ..


    قامت (ميثاا) اتشغل المسجـل ..تسمع اغاني عيضه ..شي كلمات اتحسسها اشكثر انها افتقدت حركات (منصور) و مسجاته و اتصالاته ..و احيانااا .. كانت تتمنى انها ما سمعت كلام (مريووم) و ما توظفت بالشركه من اول يوم جافت فيه ..(منصور)


    فكرت اطرش مسج لـ (منصور) "امممم زين شو اكتب له ..لا لا اخاف يفهمني غلط ... ما فينـي اكرر الي مضى و انتهى ""


    بها الوقت وصلهاا مسج من (منصور""ابتسامتج وايد غاويـه ""


    ميثاا اترمس عمرهاا ( اونــه يلست عندك شهرين ما اكتشفت ابتسامتي غاويه الا بعد ما طلقتني ..)

    طرشت له مسج ""مشكور ع الإطراء ..ما يبت شي يديد ""

    وصلها مسج من (منصور) ""الي لفتني فيـج التغير الي صار لج في كل شيء جمالج كلامج و اسلوبج حركاتج ...الخ""


    ردت له ( ميثاا) ""مثل ما قلت لك قبل الدنياا اتعلم البشر "


    وفكرت تغلق موبايلهاا ..لان السالفه ما بتخلص جي ..


    بس شيء منعهااا ..شويه وصلهاا مسج من (منصور)

    "" افهم من كلامج اني انا كنت الاستاذ""

    ردت له (ميثاا) من غير ما اتفكر ""انته كنت شي ومضى للابد ..ان شا الله باجر بتطلع لي وظيفه غيرها و بينتهى كل شي ..ويهي ما بجوفه""


    مجرد ما تم التسليم ... رن موبايل (ميثاا) وجافت (منصور) متصل بهاا ..بس صكرت التلفون بويهه ..وغلقت الموبايل ..


    ووقت المغرب ...فتحت الموبايل جافت 3 مسجات ..قالت اتكلم عمرهااا ""ول شو كاتب لي هاا .."""


    فتحت المسج ..جافت مريووووم مطرشه لهاا الثلاث مسجات محرجه ..و تعاتبها لانها غالقه موبايلها ..


    يلست (ميثاا) تضحككككككككك..


    اتصل بـ (مريووووم)

    ميثا : الــــــوو ..

    مريم : تستهبليييييييين ..

    ميثا : (تضحك) سوري و الله نسيت ..ههههههههاااااي

    مريم : تعالي الحين ..و لا تخليني احلف اني ما اركب معااج موليه ..


    ميثاا : زييييين من عيـوني ..


    مريم : (تضحك) جي اباج ..فديت عنونج ..

    ---------------



  5. #5

    افتراضي رد: فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    الجزء الخامس..
    و فــي كارفوور ..كانت (مريووم) تشتري شيبسات.. و (ميثاا) صوب الحلويات .. سمعت (ميثا) حتى يزقرها باسمها ..
    التفت للصوت و جافت (منصور) ..بطلت (ميثاا) عيونها مستغربه ..ما توقعت انها تجوف ..(منصور) بـ كارفور..

    ميثاا (محرجه) : معناتها انك تلاحقني بكل مكان اسير له ...صح ؟؟؟


    منصور : جفتج صدفه ..


    طالعته (ميثاا) مب مصدقه ..و قالت ..

    ميثا : خير آآآمـر ..

    منصور : ابا اسولف معاج ..ممكن ؟


    كانت (ميثاا) اطالع الشيييبس الي في ايدها مجاهله وجود (منصور)


    منصور ( بصوت خفيف ) اوعدج دقايق بس .


    حست (ميثاا) بهزه بدااخلهاا لما سمعت صوت (منصور) اتذكرت قبل كيف كان يذبحها يوم تسمعه يرمس بالتلفون مع البنات بها الاسلوب كانت تتعذب بداخلها و تتمنى انه يكلمهاا هي بس بها الطريقه ..مب كل بنات حـواء..


    ميثاا : (بنفس نبره صوت منصور)..شو بغيت اسمعك ؟


    منصور : مب هني ..

    طالعته (ميثاا) مستغربه ..
    منصور (يضحك ) لا تخافين ولا في سيارتي ..برع صوب البحر ..
    كانت (ميثاا) بترمس ..بس سبقهاا (منصور)
    منصور : مب حلوه نرمس بها المكان الناس سايره و راده ..

    طالعت (ميثاا) تلفونهاا ..تتصل بـ (مريم) و (منصور) كانت يطالع حركاتهااا


    ميثاا : مرايــــم ..شويه بطلع برع كارفور ..(وطالعت منصورو كملت كلامهاا ) دقايق بس ما بتأخر ..


    مريم : بسم الله علييج بلاج ترمسين جي ..


    ميثاا : اوكى يلا باي ..


    وصكرت التلفون ..


    طالعت مريم التلفون بعد ما صكرت (ميثاا) و قالت اترمس عمرها ..."شو بلاهااا "


    ** و عند البحر ..كانت (ميثاا) اتقول في نفسها الي يالسه تسوينه غلطي يا ميثوو ليش ما طنشتيه ..كانت اتخاف يأثر عليها باي كلمه ..و هي وايد وايد ضعيفه يوم اتكون جريبه منه و يكلمها و خاصه طريقه كلامه ..معاها ..سمعته يقول ..


    منصور : ها هـي مريم للحين ربيعتج .


    ميثا (اطالع البحر) مب كل الناس يتركون الي يعاشرونهم بسهوله ..


    منصور : تقصدينـي .


    سكتت (ميثااا) ..

    اجرب منها (منصور ) بس (ميثا ) ردت لورا من حركه لاراديه..

    منصور : ليش تخافين منـي .

    ميثا : مب خايفه ...بعدين دقايق بتخلص .

    منصور : يلا تحاسبينـي ع كل شي .ميثاا ..


    صرخت عليه (ميثاا) لا ترمس بها النبره تسمع ولا .

    منصور (مستغرب) ليش ..؟

    ما بغت (ميثاا) اتقوله ترا نبرة صوتك يحرك شي في داخلهاا ..بس ما اتعرف شو هاا ..


    منصور : جي ما اروم ارمس و انتي محرجه ..

    ميثاا : مب محرجه ..اسمعك ..

    منصور : بسالج سؤال بصراحه ...انتي تضايجين من حركاتي وو جودي في حياتج مره ثانيه ..


    ميثاا (في خاطرهاا لا و الله لا ) :- هي وايــــــد اضايجني.


    منصور : غصبن عني ..


    طالعته (ميثاا) مستغربه ..:ما فهمت ..


    منصور : انا متندم ميثاا ..ابـاج اتكونين لي مثل ما كنتي قبل ..اخاف حد ياخذج مني ..


    تمت (ميثاا) ساكته و كلمات (مننصور) كانها دوامه ادور حوليهاا ..

    اجرب منها (منصور) يحاول يلعب بطرف شيلتهاا ..و كمل كلامه ..

    منصور : من حقج ما تصدقيني و تخافين ..اني اجرحج شرات قبل .. بس صدقيني انا تغيرت وايد تغيرت حتى قبل لا اجوفج بالدوام معاي ..


    (ميثاا) مب مصدقه الي يالسه تسمعه ..كانت تبا اترد عليه بس مب رايمه ..حتى كانت تبا اتيير طرف شيلتها من ايده بس بعد مب قااادره .. ..


    منصور (يكمل كلامه)


    منصـور : صدقيني حاولت ابتعد عنج و اصد بس كنتي مجابلتيني في المكتب و لما اسير البيت اجوفج بويهي بكل مكان تطلعين لي ..

    ميثاا ..انا احبـج و بتم احبج للابـد مستحيل اخسرج ..اخسر عمري ولا اخسرج .

    (ميثاا) سمعت هالكلام ..وغمضت عيونهاا ..ونزلت دموع من عيونها من غير ما اتحس ..


    منصور :مب مصدقتني صح ..


    ميثاا (وهي تهمس ) تحاول دوم تعذبني ليش ؟؟


    منصور : يمكن عذبتج مره لكن الحين ..مستحيل ارويج العذاب .. و الله يا الغاليه لو جوفتج لي عذاب ..انا مستعد انسحب و ما اراويج ويهي موليه ..


    لما جاف (منصور) ان ميثاا ساكته .. مسك ايدهاا ..

    منصور :: ممكن الحين اعرف بـشو اتفكرين ..؟

    و بكـل هدوء يرت (ميثاا) ايدهاا و عطت ظهرها لـ (منصور) وراحت داخل كارفور ..حتى (منصور) ما حاول ..يوقفها و يسمع رايهاا ..


    مريم : شفيج جنج طالعه من قبر ..

    ميثاا : يلا نروح البيت .. لايعه جبدي من ها المكان ..

    كانت (مريم) تدري ان (ميثاا) كانت مع (منصور) ..فما حبت تسالها .. خلتها ع راحتهاا ..


    وصلت (ميثاا) حجرتها .. و يلست اتصييييح ..لي ما حست انهاا خلاص مب رايمه تتحمل .. كل الي يصير لهاا ..قررت في اليوم الثاني اتقدم استقالتها ..و بعدين بتخبر امها كل السالفه ..


    _____________


    خلص (سعود) من كتابة الرساله الثانيه حـق (ميثااا)

    و يلس يقرااها
    "".الى اغلى من املك واحلى مابدنياي ....اليك اكتب برغم عدم ردك وعدم سؤالك عني...
    أنا لست أحد سلاطين الحب
    و لا ملك من الملوك و لا أملك عصا سحريه
    كي أجبرك لمحبتي ....
    لكنني عاشق مرهف الاحساس
    لا أملك ما يملكه غيري من مال او جاه
    و لكنني أملك قلباً لو عرفته لآمنت بأن الحب حق...

    المرسل :ملاح في بحر عينيك""

    دشت (مريم) :سعود يلا تعال تعشى ..
    سعود ينزل صفحة المعروضه ع الكمبيوتر ..
    سعود : تعشيت خلاص .
    مريم : (مستغربه) متى .و ليش ما عزمتني ؟؟!!

    سعود : الغاليه ها العشى ما يتعشيه غيري ...


    مريم : سعووووود ابيــــــه اتحب ..

    ويلستت تضحك ...
    سعود : مريوووووووومه طلعي برع لافرج بالكمبيوتر ..

    مريم : زين يبا سامحنا تعدينا ع ممتلكاتك الخاصه ..


    سعود (يبتسم) زين عرفتي يالله فارجي .


    مريم : اوكىىىىى .بعدين لا تيلس ادلعني يوم تبا شي


    .وطلعت من الحجره .



    و في اليوم الثاني ..دشت (ميثاا) مكتبهاا ناويه اتقدم استقالتهااا ..بس جافت (منصور) تاخر ..فسالت (عبدالله)


    ميثاا : غريبه منصور تأخر اليوم .

    عبدالله : ليش ما دريتي .؟
    ميثا (خايفه) شو صاير.

    عبدالله :منصور ماخذ إجازه اسبوعين .

    ميثاا : (منصدمه) ليييش ؟؟

    عبدالله : يبا يرتاح من الشغل كم يوم .

    يلست (ميثاا) اتفكر بالقرار الغريب و الي ما كانت تتوقعه ..ان (منصور) بياخذ أجازه .. و خاصة بعد ما صار ألي صار البارحة فـ كارفور ..

    بس شو قصده من الاجازه ..يحفظ كرامته لاني صديته ولا اتراجع عن الكلام الي قاله البارحه ..ولا شو ...؟؟


    و في نهايه الدوام ..عطها موظف الاستقبال رساله ثانيه .. و ابسرعه سارت سيارتهاا عشان تقرا الرساله ..توقعت يمكن (منصور) كاتب لهاا ليش خذ إجازة ..


    فتحت الرساله في السيارة و يلست تقراهاا ..


    ميثاا (اتكلم عمرهاا) :-غريبه!! الكلام الموجود بالرساله ما يدل ع انه ندماان ع الكلام الي قاله البارحه ..و حتى ما بين ليش خذ اجازه ..!!!


    و في الطريج فكرت (ميثا) تتصل بـ (منصور) تشكره ع الرساله و الكلام الحلو و اتقوله كافي رسايل.. و اتعرف سبب الاجازة ..بس شيء بداخلهاا ..خلها اتغير رايهاا ..


    ** و في بيت (مريم )

    مريم : خاطري اعرف انتي شو اتحسين في داخلج .

    ميثا : ما ادري مريووم و الله ما اعرف .

    مريم : تراج غريبه و الله ست وستين رايج لج .

    ميثاا : انا ما انكر ابا منصور ...بس نفسي عزيزه ..و الي سواه فيني منصور زمان مب شويه .. و انتي ابروحج شاهده ع ها الشيء .


    مريم : زيين وعدج انه تغير .. و انه تغير قبل لا يجوفج بالمكتب صح ولا لاء



  6. #6

    افتراضي رد: فرصة ثانيه للحب _ روايه جديده بعنوان فرصة ثانيه للحب.

    ميثاا ( تتنهد ) صـح .

    مريم : زين خلاص شو تبين بعد اكثر عن جي الريال شرانج .


    ميثاا : خايفه من انه يصدني مره ثانيه .

    مريم : ما بسويهاا .و الدليل انه صادق الاجازه الي ماخذنهاا ..الحييييين..

    سعود : احم احم ..السلام عليكم .


    مريم و ميثاا : و عليكم السلام ..


    سعود : شحالج ميثااا..

    ميثا ..الحمدلله ..

    سعود :وينج ما تنجافيين ..

    ميثاا (اطالع مريم ) مشغوله بالدواام .

    كان (سعود) في خاطره يقولها ..""وحشتيني يا اغلى من في الكون "" بس ما قدر ..


    مريم : سعود بلاك !!

    سعود : ولا شي ..يلا مع السلامه .

    مريم :ها الانسان مدري شو بلاه هالاياام .


    ميثا : يمكن يحب ..

    مريم (تضحك) هي انا اقول جي بعد ..
    ركب (سعود) سيارته .."يلالا كيف اطلع من البيت و القلب داخل ..نفسي اجوف شكلها و هي تقرا رسايلي ...

    بس لي متى انا لازم اصارحها ..بس ما ادخل مريوووم بالسالفه ..بس يمكن شخص ثاني في قلبها ..


    و يمكن ماشي ..و (ضحك) يمكن انـاا في قلبها .. الاحظ عليها وايد تستحي ..يوم اسلم عليهااا ..


    التفت (سعود) للسياره الي وقفت صوب بيتهم ..ها اكيد اخو (ميثاا) يايي ياخذها ...بنزل اسلم عليه لـ ما تطلع (ميثـاا) .


    نزل (سعود ) من السياره وسار صوب سياره (راشد)

    نزل (راشد)
    سعود : (بالخشوووووم) هلا و الله .
    راشد : بالمهلي

    سعود (يستهبل ) ما من شر واقف عند البيت ..

    راشد : اتريااا الاهـل ..

    سعود : السموحه عيل ..

    راشـد : افا عليـك ..

    بها الوقت طلعت (ميثاا) من البيت ...يلس (سعود) يطالعهااا ..ركبت (ميثاا) سيارة (راشد)

    راشد : حياااااك عيــــل ولد الخاله ..

    سعود: اوكى يالله ..


    و تم واقف لي ما غابت سياره (راشد) عن نظر عيونه ..


    _________

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خلفيات شوق بلاك بيري , احدث خلفيات شوق بلاك بيري 2013 , اجمل واجدد خلفيات شوق بلاك بيري 2014
    بواسطة آبعآد آلآلم في المنتدى خلفيات بلاك بيري - رمزيات بلاك بيري
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-25-2012, 04:58 PM
  2. ابطال قصه مشاعل
    بواسطة ™ˆ°¾§¶hamodi¶§¾°ˆ™ في المنتدى قصص - قصص واقعية - قصص طويله
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-22-2011, 01:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع