كل مدي ويكتشف العلم الحديث ما يجعلنا ننبهر من عظمة الله وما خلقه في هذا الكون حيث انهمدهش هذا الكوكب الذي يستطيع إثارة دهشتنا كل يوم برغم ما وصلنا له من تكنولوجيا نرى بها ما يحدث في أقصى أطراف الكون فقد اكتشف أحد الباحثين في غابات الأمازون بناءاً صغيراً غريباً لم يعرف أحد ماهيته حتى اليوم:!





فما تشاهدونه في هذه الصورة هو تكوين طبيعي صغير يبلغ قطره 2 سم فقط، وتم اكتشافه للمرة الأولى بواسطة الباحث تروي ألكساندر في 7 يونيو الماضي جنوب شرق البيرو.
يبدو التكوين كما لو كان سياجاً يحيط ببرج طويل !



والغريب أن العلماء أنفسهم لا يعلمون ما هذا الشكل ولا فائدته، ولا حتى مما صُنع. حتى أن العلماء الذين اكتشفوها وضعوها على الإنترنت ليسألوا زملاءهم حول العالم إن كان أحدهم قد شاهد مثلها من قبل!

سأتابع معكم أخبار هذا الاكتشاف لنرى أي سر جديد سيكشفه لنا هذا الكوكب الرائع..