لا شك أن العالم مليءٌ بالأماكن الساحرة التي تأخذ الألباب وتأسر القلوب، ولا شك أيضًا أن السفر له متعته الخاصة التي لا يُدركها إلا من جربّها، وليس هناك أجمل من رحلة خارج حدودك التي قضيت فيها معظم أيامك لتجدد طاقتك وترفع من حماسك كي تعود إلى عملك وحياتك مفعمًا بالنشاط والحيوية ومقدّرًا لجمال هذا الكوكب الأخضر.

قد يفيدك معرفة أكثر الأماكن التي سبقك من أخذ قرار السفر مبكرًا إليها، وفي القائمة التالية نذكر أكثر 10 مدن زيارة في العالم بناءً على عدد الزوار سنويًّا ونبدأها بالمركز العاشر.روما – إيطالياتأتي روما المدينة الإيطالية العريقة في المركز العاشر بعدد زوار يبلغ 6.12 مليون سنويًّا. يُطلق عليها البعض المدينة الأكثر رومانسية ولكن ما يميّزها حقًّا تلك الآثار التاريخية التي تقبع بين جنباتها والتي تعود لآلاف السنين. بجانب الكوليسوم الروماني الشهير نجد العديد من الآثار التاريخية التي يعود معظمها للحضارة اليونانية العريقة.شنغهاي – الصين
تستقبل مدينة شنغهاي ما يقارب 6.66 مليون زائر سنويًّا، تُعتبر المدينة المركز الاقتصادي والمالي للصين وتتميّز بتأثر ثقافتها الصينية بالثقافة الغربية بشكل ملحوظ. تُعد شنغهاي أيضًّا أكبر مدينة صينية من حيث عدد السكان، بل أكبر مدينة في العالم من حيث عدد السكان الذي يبلغ 24 مليون نسمة، كما أنها تملك الميناء الأكثر ازدحامًا في العالم.
إضافةً إلى الجانب الاقتصادي، تمتلك المدينة جانبًا تاريخيًّا عريقًا أيضًا وتزخر بالمعابد والمتاحف والمناطق الأثرية التي تعتبر مقصدًا من مقاصد السياح.
دبي – الإمارات العربية المتحدة
تُرحب مدينة دُبي سنوياً بـ6.9 مليون زائر وهذا يجعلها في المرتبة الثامنة في هذه القائمة، جزء كبير من عائدات المدينة يعتمد على السياحة كما أنها تُعد من المراكز التجارية في الشرق الأوسط.في دبي نجد العديد من الأرقام القياسية، منها أطول برج في العالم وأغلى فندق في العالم وأسرع شبكة إنترنت لاسلكي في العالم وأسرع مصعد في العالم وأكبر بحيرة صناعية في العالم وغيرها الكثير من العجائب التي تجذب السياح والأنظار جذبًا. تقع دبي في المركز 22 من حيث أكثر المدن غلاءً في العالم وتعتبرها بعض التصنيفات المدينة الأفضل من حيث المعيشة في الشرق الأوسط.من الجدير بالذكر أن عدد سكان دبي 2 مليون تقريبًا، 53% منهم يحملون الجنسية الهندية و 17% فقط يحملون الجنسية الإماراتية والـ30% المتبقية موزعة على جنسيات آسيوية أخرى.إسطنبول – تُركيا
تأتي المدينة التركية الشهيرة إسطنبول في المركز السابع بعدد زوار يبلغ 7.05 مليون سنويًا. تم اعتبار المدينة العاصمة الثقافية لأوروبا عام 2010 وتضم المدينة عددًا لا يستهان به من العجائب المعمارية التاريخية مثل المسجد الأزرق والبازار الكبير والحاجة صوفيا أو أيا صوفيا الذي بدأ ككاتدرائية في الحضارة الرومانية ثم مسجد ثم تحول إلى متحف عام 1935.بعدد سكانها البالغ 14 مليون، تعتبر المدينة الأكثر ازدحامًا في أوروبا كلها والثانية في الشرق الأوسط والخامسة على العالم من حيث عدد السكان، شهدت المدينة أربع حضارات عملاقة وهي الحضارة الرومانية، البيزنطية، اللاتينية وأخيرًا الحضارة العثمانية، كما شهدت آخر مراحل الخلافة الإسلامية.هونج كونج – الصين
7.94 مليون زائر تقريبًا يزورون هونج كونج سنويًّا، وهي المدينة الصينية الثانية في هذه القائمة، وهي تُعد من أكثر المدن أمانًا في العالم، كما أنها تتميّز بثقافات متنوعة، وتُعتبر أيضًا من المراكز الاقتصادية العالمية (ثالث مدينة بعد لندن ونيويورك). في نفس المدينة ستجد ناطحات السحاب والجبال والقمم والغابات الخضراء.نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية
9.5 مليون يقومون بزيارة ولاية نيويورك سنويًّا ما يضعها في المركز الخامس في هذه القائمة. يُطلق عليها البعض المدينة التي لا تنام بالرغم من أن زماننا هذا يزخر بالكثير من المدن التي لا تنام، لذلك فهذه الولاية لديها بالتأكيد أشياء أخرى تميزها، تمثال الحرية مثلًا من أشهر مقاصد زائريها، جزيرة إليس، مبنى إمباير ستيت، والعديد من المتاحف والحدائق، وكما يدّعي أهلها فبغض النظر عن عدد المرات التي ستزور فيها المدينة ستجد دائمًا شيئًا جديدًا لاستكشافه.سنغافورة
سنغافورة من البلدان الآسيوية حديثة العهد مثلها مثل دبي وماليزيا، فقد بدأت من الصفر ووصلت لمكانة متميزة لتحفر اسمها على خريطة العالم. بلد كهذه لم يكن لها وجود حتى في بلاد العالم الثالث، واليوم نراها تتربع على عرش بلاد العالم الأول بعد عناء ومثابرة لا يسع أي إنسان إلا أن يقف احترامًا وتقديرًا له.تأتي في المركز الرابع بعدد زوار يبلغ 10.1 مليون زائر سنويًّا كما أنها ثالث أغني دولة في العالم بعد قطر ولوكسمبورغ، تتميّز سنغافورة كأغلب دول آسيا بالطبيعة الخلّابة وتمتزج فيها العديد من الثقافات واللغات وتتميز كذلك بناطحات السحاب والمراكز التجارية العملاقة والشوارع الباهرة.تمتلك سنغافورة رابع أكبر مركز اقتصادي في العالم وخامس أكبر ميناء ازدحامًا في العالم أيضًا، ولم لا فهي تعتمد بشكل أساسي في اقتصادها على التجارة والصناعة وتتميز كذلك بمستوى عالٍ من الرعاية الصحية والتعليم والاقتصاد، وتضم بين جنباتها 5 مليون إنسان 75% منهم من أصل صيني.