تعتبر آداب المرور على أنها التقيد بقواعد المرور التي فرضتها الدولة على كيفية المشي والسير في المركبات سواء في الشوارع العامة أو الطرقات ،





تشمل قواعد المرور الامور التاليه : نظام السير والوقوف ومستوى السرعة والاتجاهات والأولويات في المرور والسير ، حيث توجد كل هذا القواعد على شكل إشارات إلزامية وإرشادية بشكل مكتوب أو مرسومة يتم توزيعها على الشوارع والطرقات للتقيد بها ومن أجل أن يتذكر السائق والمشاه ما يجب عليه فعله عند رؤيتها ومنها الاشارات الضوئية التي تنظم السير على التقاطعات ، والخطوط الارضية المرسومة على الشوارع لمعرفة الاتجاهات للسائقين ، بالاضافة الى رجال شرطة السير الموزعين في الكثير من الاماكن لتنظيم السير وضبط المخالفين ، كل ذلك للحفاظ على سلامة السائقين والمشاة والمنشئآت ، تم توحيد قواعد المرور في كل دول العالم وذلك تسهيلاً على الناس عند السفر لأي بلد ، فعندما يلتزم السائقون والمشاه بقواعد وآداب المرور فذلك يوفر له الأمان لكل الناس على الطرقات ، ويعتبر من حسن الاخلاق وحضارة الناس . آداب المرور على الطريق الالتزام بحزام الأمان للسائق ومن يركب معه ، وأن يكون الاطفال في الكرسي الخلفي للسيارة . الإلتزام بترك مسافة كافية ما بينك وما بين السيارة التي تسير أمامك . الإلتزام بالسرعة المحددة على الطريق . الإلتزام التام بالمسرب الخاص بك وعدم تغيير الاتجاه الى مسرب آخر بشكل مفاجيء إستخدام إشارة الانعطاف عند الانحراف الى اليسار أو الى اليمين . الإلتزام التام بالإشارة الضوئيّة والمروريّة. إلتزام المشاه بالاماكن المخصصة لعبورهم . مساعدة كبار السن والعجزة أو ذو الاحتياجات الخاصة في قطع الشارع . عدم التحرش بالاخرين وخاصة بالنساء . المحافظة على نظافة الطريق فهي ملك لعامة الناس . عدم إزعاج الناس بصوت الزامور بدون ضرورة لازمة . غض البصر على الطريق فهو مما دعى له ديننا الاسلامي الحنيف . إفشاء السلام والتحية بين الناس مما يؤدي الى المحبة والمودة بين الناس كما أوصانا بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. عدم رمي النفايات على الطريق خلال قيادة السيارة حتى لا تتسبب بوقوع حوادث أو إيذاء الناس والإلتزام برمي النفايات في أماكنها المخصصة لها.