يُعتبر الحديد عامل أساسي هام لمعظم أشكال الحياة بما في ذلك البشر ومعظم الأنواع البكتيرية ، كما أن جميع النباتات والحيوانات تستخدم عنصر الحديد لذلك يمكن الحصول عليه من أنواع عدة من الغذاء. عنصر الحديد عامل أساسي للحياة وذلك بسبب مرونته الغير عادية حيث يمكن أن يعمل بمثابة مانح ومستقبل للإلكترونات على حدٍ سواء. كما يمكن أن يكون عنصر الحديد سامّاً في بعض الأحيان بسبب قدرته على منح واستقبال الإلكترونات
عنصر الحديد، من أكثر العناصر أهميةً للجسم، وهو من العناصر الحيويّة الّتي تؤثّر في السائل الحيوي الأهم في أجسامنا وهو الدم، حيث يعتبر المكوّن الرئيسي لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وتنقية الدم، وتخفيض نسبة الدهون في الدم، وصنع الهيموغلوبين. يعتبر نقص عنصر الحديد في الدم، مؤشراً واضحاً على الإصابة بالعديد من الأمراض، وناقوس خطر يجب تداركه فوراً، ويتم ذلك بتعويض النقص الحاصل من الحديد في الدم، لتجنب الإصابة بالعديد من الأمراض العضوية، وخصوصاً فقر الدم " الأنيميا ". يعود نقص الحديد في الدم لعدة أسباب، تتمثل بسوء التغذية، الّذي ينتج عنه عدم تناول عنصر الحديد في الطعام، والسبب الآخر هو سوء امتصاص الحديد من الغذاء، والإصابة بخللٍ ما يؤدّي لحدوث هذا النّقص ولمعالجة الأمر، يجب أولاً معرفة السبب الحقيقي لهذا النقص ومعالجته، ثم تعويض هذا النقص، وزيادة نسبة الحديد في الدم.





الحديد الذي يدخل إلى جسم الإنسان عبارة عن نوعين، حديد ذي مصدرٍ حيواني، ويطلق عليه اسم (heme)، وحديد ذي مصدر نباتي، يطلق عليه اسم (non-hene)، والحديد الحيواني مصادره اللحوم الحمراء، ولحوم الدجاج، ولحوم الأسمالك، والكبد، والطحال، ويعتبر الحديد الحيواني، أسهل امتصاصاً من الحديد النباتي، ويتمكن من عبور مسار الدم بشكلٍ سهل. أمّا الحديد النباتي، فيتم دخوله للجسم بتناول البقوليات، مثل العدس، والفول، والبازيلاء، والخضراوات الورقية، مثل السبانخ، والفواكه المجففة، مثل الزبيب، وهو حديد صعب الامتصاص، ويلزم لامتصاصه توافر فيتامين ج، مترافقاً معه، ومن الجدير بالذكر أن الكالسيوم، ومركب البوليفينول، ومركب التانين، يعيقون امتصاص الحديد النباتي. طرق زيادة نسبة الحديد في الدم لزيادة نسبة الحديد في الدم، يجب التركيز على تناول أصناف الطعام التي تحتوي على عنصر الحديد بنسبةٍ عاليةٍ وهي: اللحوم: وتشمل اللحوم الحمراء، مثل لحم الخروف، ولحم العجل، والأحشاء الداخلية لكل منهما، مثل الكبد، والطحال، والقلب، والكلاوي، وكذلك لحم الدجاج، والأسماك. البقوليات: وخصوصاً العدس، الذي يعتبر من أغنى مصادر الحديد النباتي، وكذلك الفول، والبازيلاء، والفول السوداني، والمكسرات، والفاصولياء الخضراء، والفاصولياء البيضاء، وفول الصويا. العسل: ويشمل جميع أنواع العسل، بما في ذلك العسل الأسود، الذي يعتبر أغنى أنواع العسل بعنصر الحديد، وهو أحد مشتقات قصب السكر، ويختلف عن العسل الذي ينتجه النحل. البذور: وتشمل بذور ثمار اليقطين، وبذور عباد الشمس، وبذور البطيخ. المأكولات البحرية: وتشمل المحار، والجمبري. الحبوب الكاملة: وتشمل حبوب القمح، وحبوب الشوفان. البيض: وخصوصاً الجزء الأصفر منه، الذي يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الحديد. الخضراوات الورقية: وخاصةً السبانخ، ويعتبر السبانخ أغنى الخضراوات الورقية بعنصر الحديد. المكملات الغذائية، والحقن: ويكون ذلك بتناول الحديد على شكل حبوب دواء، لزيادة نسبة الحديد في الدم، ويتم تزويدها بفيتامين ج، لزيادة نسبة الامتصاص، أو أخذ حقنة من عنصر الحديد، لتعويض النقص، وتؤخذ الحقن في حالات النقص الشديد.