بصناعتك للصابون السائل ينفسك يتمكن لك أن تسنعه بالطريقة التي تحبها مع استعمال الرائحة التي تفضلها وقد لا تكون متوفرة بشكل تجارى، كما أنه أوفر لك من شرائه من السوبرماركت.







المقادير:

تحتاج إلى صابونة صغيرة بدون رائحة حجم 120 جرام مع ماء مفلترة وزيوت عطريّة من بينها زيت اللافندر، زيت نعناع المفضّلة حسب الرّغبة طبعاً. طريقة التحضير: ضع الصابون داخل حلّة اسكب فوقه الماء بالقدر الذي تحتاجه من كميّة الصّابون السّائل الذي ستقوم بصناعته ،

ضع المكونات على نار هادئة لتطهى جيّداً و قلّب الصّابون والماء بشكل يسير حتّى يذوّب تماماً، ثم خد الحلّة من على النّار ودعها لتبرد. اترك المزيج ليهدأ أيضاً لمدّة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة قبل إضافة المكوّنات الأخرى ، تأكّد عند إضافة الزّيت العطري من أنّ الكميّة لا تزيد عن 2٪ من مجموع المكوّنات التي استخدمتها ، حتى لا تصبح رائحته كريهة ، ثم اخلط الزّيوت العطرية جيّداً فى الصابون السائل. ثم اسكب الصّابون السائل فى الوعاء الذي خصّصته له ، وضعه داخل الحمام. تم صنع الصابون لأوّل مرة قبل ألف سنة . فقد كان سكّان الأرض القدماء يستعملون الزّيوت وبعض النباتات عند دهنهم لأجسامهم وذلك بدل الصابون الدي نستعمله الآن.فمن بين أهم المدن المشهورة بصناعة الصابون حلب ونابلس وطرابلس، بحيت ينسب الصابون بصفة عامة إلى هذه المدن والأشهر الصابون الحلبي والصابون النابلسي والصابون الطرابلسي. كما أنّه تمّ اكتشاف في الآونة الأخيرة في إحدى المدن المسماة بــ بومبي معملاً قديماً وصغيراً لصنع الصّابون بحيت يشبه بشكل كبير الصّابون المستخدم في زماننا هذا فمنذ مائة عام فقط كان الصّابون المستخدم يصنع في المنازل.أمّا صناعة الصّابون بطريقة كميائيّة فقد كانت صناعة قديمة . فقد تطوّرت تقنيتها ببطء لأنّها تحوّلت إلى أسرار عائلية ثواروها أبّاً عن جد. أمّا طريقة العمل في هذه الصناعة، فقد تمركزت بالأساس على الملاحظة والتجربة. فالصّابون منتج يستخدم في الماء ومعه دئماً وذلك للمساعدة في طرد الأجسام الغير مرغوب فيها العالقة في البشرة خصوصاً الدّهون . فتصنيع الصّابون يحتاج إلى فهم كامل في الكيمياء ففي القديم كان صنع الصّابون يتطلّب وقت من الزمن ليس بقليل ومراحل عديدة ومرهقة .