تعتبر عكا واحدةً من أهم وأقدم المدن في دولة فلسطين، فحسب المؤرخين يرجع تاريخها إلى العام 3000 قبل الميلاد، حيث تقع في الجزء الشمالي من فلسطين بمساحة تبلغ 11.3 كم2، وعلى ضفاف البحر الأبيض المتوسط، وتبعد مدينة عكا حوالي 181 كم عن مدينة القدس، وتحتل مكانة استراتيجية واقتصادية كبيرة، وهي حلقة الوصل ما بين فلسطين ولبنان ومصر، وذلك بسبب وجود سكة الحديد المرتبطة بين هذه البلدان، تعاقبت عليها العديد من الحضارات والأمم التي تركت فيها بصمة لم تزل موجودة لغاية الآن، ومن الجدير بالذكر أنّ المدينة حالياً مقسمةٌ إلى حارتين، وهما: الحارة القديمة والحارة الجديدة، وتتميّز بكونها مجمع الديانات الثلاث؛ الإسلام والمسيحية واليهودية.




تقع مدينة عكا في فلسطين في قلب الوطن العربي في جزئه الآسيوي، ح


يث تعتبر مدينة عكا من المدن الساحلية في فلسطين وذلك لوقوعها على الساحل الشرقي لفلسطين، تبعد عكا عن مدينة القدس العاصمة الفلسطينية حوالي 180 كيلو متراً تقريباً، وتقع إلى الجهة الشمالية الغربية منها. تقدر مساحة مدسنة عكا حوالي 14 كيلو متراً مربعاً تقريباً، أما عدد سكانها في العام 2008 ميلادية، فقد قدر تقريباً بنحو 28 ألف نسمة. تأسيس مدينة عكا تم تأسيس مدينة عكا قبل 3000 عاما من ميلاد المسيح، وكان تأسيسها على يد الكنعانيين، حيث أطلقوا عليها اسم " عكو " واتخذوا منها مركزاً تجارياً هاماً للمنطقة كلها، و" عكو " تعني " الرمل الحار ". صارت مدينة عكا بعد ذلك جزءاً أصيلاً من الدولة الفينيقية، وتعرضت خلال تاريخها العريق لهجمات العديد من الدول والأقوام من هذه الهجمات الهجمات الإغريقية والرومانية والفرنجية والفرسية وهجمة نابليون إمبراطور فرنسا وهجمات البريطانيين وآخرها الاحتلال الصهيوني لها. كان دخول العرب لمدينة عكا في العام 16 من الهجرة الموافق للعام 636 من الميلاد، وكان فاتحها هو القائد المسلم والصحابي الجليل شرحبيل بن حسنة. وبعد 4 أعوام من فتحها أقام فيها معاوية بن أبي سفيان مكاناً تصنع فيه السفن، وكانت عكا هي المركز الذي انطلقت منه الحملات البحرية الإسلامية، فكانت مركزاً لانطلاق الغزوة الأولى لجزيرة قبرص الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، وكان ذلك في العام 28 من الهجرة. تعرضت مدينة عكا خلال حكم المسلمين للعديد من الهجمات التي وقعت عليها الأمر الذي جعلها تخرج أقوى في كل أزمة تمر بها، فقد تعرضت للهجمات الفرنجية وتصدى لهم المسلمون وأخرجوهم منها، وتعرضت لهجمة نابليون فتصدى لهم أحمد باشا الجزار وصمد فلم يستطع فعل شيء، أما اليوم فلا أحد يتصدى للصهاينة الذين جعلوها جزءاً من دولتهم المزعومة في شمال فلسطين العربية. مميزات مدينة عكا تمتاز عكا بروعة الأبنية فيها والجمال المعماري الأخاذ الذي تتميز به هذه المدينة العريقة، كما وتشتهر عكا بأسوارها، ولعل أسوارها هي أكثر ما يميزها، ومن هنا فإن المدينة القديمة في هذه المدينة العظيمة هي مقصد الأنظار والسياح الذين يقصدون هذه المدينة، فالجميع يريدة أن يرى جمال هذه الأبينة، من أبرز معالم عكا الفلسطينية خان العمدان والسراي القديم والأسوار والقلعة التي أعدم الجيش البريطاني فيها الشبان الثلاثة محمد جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازي – رحمهم الله تعالى -، ومن أبرز المعالم وأشهرها أيضاً مسجد الميناء ومسجد الجزار وكنيسة القديس يوحنا وكنيسة القديس جوارجيوس وغير هذه المعالم العديد من المعالم الأخرى، فكل حجر من حجارة عكا هو معلم قائم بذاته.