أعلن تحالف نيسان - رينوعن اعتزامه اطلاق 10 سيارات بتكنولوجيا القيادة الذاتية خلال الأربعة سنوات القادمة وأكدت مجموعة السيارات أنها تعتزم اطلاق عدد من السيارات مدعمة بخواص القيادة الذاتية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا واليابان والصين خلال عام 2020 هذا وسيتم تزويد التكنولوجيا على سيارات الفئات الرئيسية والسيارات ذات الرواج في السوق بأسعار مناسبة.




بالإضافة إلى ذلك فإن نيسان - رينو سوف تقوم باطلاق باقة من تطبيقات الاتصال لجعل الحياة أسهل وعلى قدر كبير من الاتصال في العمل وأوقات الترفية والشبكات الإجتماعية.




وصرح كارلوس غصن – رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لتحالف نيسان - رينو بمركز سيليكون فالي SILI«ON »ALLEY للأبحاث الخاص بتحالف نيسان - رينو قائلاً" لهذا السبب نقوم بتطوير سيارات القيادة الذاتية للسيارات الرائجة والفئات الأساسية من سياراتنا في القارات الثلاثة."




ويأتى تحالف نيسان - رينو يأتي في صدارة صناعة السيارات فيما يتعلق بانعدام الانبعاثات. فقد باع التحالف ما يقرب من 300 ألف سيارة كهربائية منذ بيع أول سيارة نيسان LEAF في منطقة سان فرانسيسكو في ديسمبر 2010.








وقد زادت معدلات الأمان والكفاءة في السيارات التي ينتجها تحالف رينو- نيسان بشكل ملحوظ فعلى سبيل المثال، انخفضت معدلات الوفاة والإصابات الخطيرة لسيارات نيسان في اليابان بنسبة 61% في 20 عاماً. كما انخفضت معدلات الوفاة والإصابات الخطيرة في سيارات رينو في فرنسا بنسبة 80% في 15 عاماً.








ومن المتوقع أن تعمل تكنولوجيا القيادة الذاتية على تقليل أخطاء القيادة والتي تعد المسئول الأول عن حوالي 90% من الوفيات.
سيشهد عام 2016 لأول مرة إطلاق السيارات بخاصية "التحكم في الحارة الواحدة" وهي تلك الخاصية التي تمكن السيارات من القيادة بشكل ذاتي مستقل بأمان على الطرق السريعة وهو ما يتضمن حركات المرور المختلفة. وفي عام 2018، سيقوم تحالف نيسان - رينو بإطلاق سيارات ذات التحكم "في الحارات المتعددة" والتي يمكنها ذاتياً تفادي الأخطار وتغيير الحارات أثناء القيادة على الطرق السريعة. كما سيشهد عام 2020، اطلاق سيارات ذات خاصية "التحكم الذاتي في التقاطعات" والتي من خلالها يمكن للسيارة التنقل بين تقاطعات المدينة وحركات المرور المتكدسة دون تدخل السائق.




وفي أواخر العام الحالي، ينوي التحالف إطلاق تطبيق جديد للهواتف المحمولة والتي تمكن السائق من التحكم عن بعد في السيارة. والعام القادم، سيقوم التحالف بإطلاق أول "نظام متعدد الوسائط" وهو ما سيوفر وسائط متعددة جديدة وخواص للتنقل بالإضافة إلى تحسين التواصل مع الهواتف الذكية وتحديثات خرائط التواصل اللاسلكي. وفي عام 2018، سيدعم صعيد التحالف الخاص بالتواصل والإنترنت خاصية المساعد الشخصي للعملاء من الأفراد والمؤسسات وستكون تكنولوجيا التحكم الذاتي متوفرة اختيارياً للسائق.