قرر رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة المنيا فى 10 من فبراير الجارى ترقية، مصطفى حشمت حسين لوظيفة موجه بالتعليم التجارى بإدارة ملوى التعليمية رغم أنه متوف منذ فترة سابقة صدور الأمر التنفيذى.


وتعد هذه هى المرة الثانية على التوالى خلال فترة زمنية قصيرة، حيث كان اعتمد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم حركة مديرى ووكلاء مدارس الجمعية العامة للمعاهد القومية وتضمنت أسم إحدى المديرات تم ترقيتها وهى متوفاه.


وكشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن حركة القيادات التى اعتمدها وكيل وزارة التربية والتعليم تضمنت ترقية مصطفى حشمت المتوفى إلى درجة موجه مواد تجارية بإدارة ملوى التعليمية لمدة سنتين أو لبلوغ سن المعاش حسب ما ورد فى قرار الترقية رقم 11، وما أكده المصدر لـ" اليوم السابع".


وأكد المصدر فى تصريحاته لـ" اليوم السابع"، أن اللجنة قررت أيضا التجديد والابقاء على "ناهد س"، مدير عام إدارة مغاغة بالرغم من حصولها على جزاء بخصم "45" يوم لمخالفة إدارية، مؤكدا أن الكارثة لم تتوقف عن هذا الحد بل وصل الأمر إلى ندب "مصطفى م" لتوجيه التعليم الصناعى بإدارة مغاغة رغم حصولة على جزاء وخصم 37 يوما من راتبه لوجود مخالفات.


وأشار المصدر، إلى أن القرارات تضمنت ترقية "مرفت س" للتعليم الفنى بادارة بنى مزار بالرغم من إحالتها للتحقيق، مشيرا إلى أن القرارات شملت أيضا ندب وترقية" أيمن ع" و"مصطفى م" و"مندى ع" و"حسين م" إلى وكيل ثانوى صناعى لمدة عامين، بالرغم من عدم انطباق الشروط عليهم حيث إنهم لم يحصلوا على تأهيل تربوى، مشيرا إلى أن بعض الذين حصلوا على جزاءت تقدموا بتظلمات إلى الجهة التى أصدر القرار وبعضهم لم يتقدم ورغم ذلك تم ترقيتهم.


من جانبه رد رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة المنيا، فى تصريح خاص لـ" اليوم السابع" قائلا: أن نتيجة الترقيات تم اعتمادها من قبل وزير التربية والتعليم والمحافظ بتاريخ 27 يناير الماضى ثم توفى الموجه 7 من فبراير الجارى أى بعد اعتماد نتيجة ترقية القيادات، موضحا أنه تم إرسال النتيجة إلى شئون العاملين لطباعتها حيث صدر الأمر التنفيذى للقرارات 10 من نوفمبر أى بعد وفاة المذكور.


وعن الجزاءات الموقعة على القيادات، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم، أنها لم تثبت على أحد منهم، مشيرا إلى أن القيادات سالفة الذكر أكد عدم حصول أحد على جزاء.