[frame="1 10"]
لماذا عُرج برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى ولم يُعرج به من المسجد الحرام؟



كان تخطيط رحلة الإسراء والمعراج من الله، والله قسَّمها إلى نصفين؛ إسراء ومعراج.
الإسراء هو السير بالليل في الكون الأرضي، وهذا كان من بيت الله الحرام إلى المسجد الأقصى، والمعراج يعني الصعود والعلو والارتفاع، وهذا كان من المسجد الأقصى إلى الملأ الأعلى.
فلو كانت الرحلة تبدأ من المسجد الحرام سنُلغي الإسراء، وستكون رحلة خاصة بالمعراج، لكن الله جعلها قسم للإسراء وقسم للمعراج، وكل قسم فيه آيات بينات، وفيه حِكمٌ إلهيات متعددات.
[flash=http://www.b30b.com/up//view.php?file=ceaab39658]WIDTH=0 HEIGHT=0[/flash]
[/frame]