قال الدكتور حسام مغازي ، وزير الموارد المائية والري، إنه تم الانتهاء من تنفيذ أعمال الخطة العاجلة لحماية جنوب سيناء بتكلفة بلغت 320 مليون جنيه، مشيرا إلى أن هناك أعمالا ما زالت مطروحة، وسيتم تنفيذها لتصل التكلفة إلى 400 مليون جنيه.

ويفتتح «مغازي»، نهاية الأسبوع الحالي مشروعات السدود الجديدة لحماية المحافظة من السيول وذلك في «طابا ووادى وتير»، التي يتم تنفيذها في منطقة أبوزنيمة ضمن الاحتفالات التي تقيمها المحافظة بمناسبة عيدها القومي.


وأضاف «مغازي»، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن منفذ طابا آخر حدود مصر الشرقية، لم يكن مؤمنًا من السيول في السابق، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ أعمال حمايته بتكلفة لم تتجاوز 2 مليون جنيه، حيث تم إنشاء شبكة مواسير وحائط حماية، لتصبح بذلك الاستثمارات في طابا مؤمنة تماما من مخاطر السيول، ولن تتعرض لمخاطر سيول 2014.


وأوضح وزير الموارد المائية والري أن السدود والخزانات التي تم إنشاؤها استقبلت كميات كبيرة من المياه، قائلا: «لو لم تكن موجودة لتكرر سيناريو 2014»، مشيرا إلى أن الدراسات تؤكد أن جنوب سيناء ستسقبل أمطارا كبيرة خلال السنوات المقبلة نتيجة التغيرات المناخية لذلك تم الاستعداد لها.