أكدت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، مقتل الجهادي عمر الشيشاني ، القيادي في تنظيم الدولة الإسلامية «داعش »، متأثرًا بجراحه التي تعرض لها في هجوم جوي من جانب طائرات الولايات المتحدة في غارة نفذتها بسوريا في الرابع من مارس الجاري.

وقال المتحدث باسم البنتاجون، بيتر كوك، إن «عمر الشيشاني كان قائدا مجربا في المعارك التي قاد خلالها مقاتلى الدولة الإسلامية في العديد من المواجهات في العراق وسوريا».


ووفقا للسلطات الأمريكية، فإن الجهادي بدأ القتال في كتائب المعارضة خلال الحرب الأهلية السورية في 2012، وانضم بعد عام أو عامين لـ«داعش»، حيث احتل مناصب عسكرية بارزة منها «وزير الحرب».


يذكر أن الجهادي الذي ولد في جورجيا قد قاتل في صفوف القوات المسلحة لبلاده خلال الحرب القصيرة مع روسيا في 2008.