أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، الأربعاء، أنه جرى الحكم على طالب أمريكي بالأشغال الشاقة، لمدة 15 عاما في كوريا الشمالية ، عقب محاولته سرقة ملصق دعائي من منطقة محظورة بفندق في «بيونج يانج».

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية خلال أواخر يناير الماضي، إنه جرى إلقاء القبض على الطالب، اوتو فريدريك وارمبر، الطالب بجامعة فيرجينيا، في 2 من نفس الشهر أثناء إعداده لعمل عدائي ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية«.


وأشارت الوكالة، إلى أن الطالب دخل كوريا الشمالية بغرض السياحة، لكن نواياه الحقيقية كانت تقويض وحدة كوريا الشمالية بموافقة الحكومة الأمريكية.


وقالت وكالة «يونهاب»، الكورية الجنوبية للأنباء، إن وارمبر قال في مؤتمر صحفي في 29 فبراير الماضي، إنه سرق الملصق السياسي الذي يشجع على «حب الكوريين لنظامهم».


وأضافت الوكالة، أن الطالب اعترف بارتكاب «جريمته» وطلب الصفح.