دعوة إلى التنقل والترحال

ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب من راحة فدع الأوطان واغتـرب

سافر تجد عوضـا عمن تفارقــه وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب

إني رأيت ركـود الـماء يفســده إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب

والأسد لولا فراق الغاب ما افترست والسهم لولا فراق القوس لم يصب

والشمس لو وقفت في الفلك دائمة لملَّها الناس من عجم ومن عـرب

والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه والعود في أرضه نوع من الحطب

فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب