مدينة باموكالي في تركيا واحدة من أبرز المناطق في تركيا وأكثرها أهمية , ويعني اسم باموكالي قلعة القطن للشلالات مثل قلعتها الغير عادية التي تتألق بالأبيض , وتقع مدينة باموكالي في الجزء الداخلي لوادي نهر مندريس , وبنيت المدينة القديمة هيرابوليس الرومانية والبيزنطية على رأس قلعة بيضاء بطول حوالي 2700 متراً و عرض 600 متراً وارتفاع 160 متراً .

وتوجد فيها حمامات الصخور الطبيعية وهي عبارة مياه الينابيع الحارة والمعدنية التي تتدفق من الخطوات البيضاء الجيرية وتكوين مناظر طبيعية رائعة لا يضاهيها غيرها .
تلك الحمامات الرائعة وتاريخ باموكالي الغني يجذب السياح من كل مكان في العالم لزيارتها , وتحتوي المدينة على العديد من الينابيع الساخنة والحمامات المتواجدة بداخل الصخور والمصاطب الكربونية المتدفقة بجوارها المياه الساخنة .

ويعزى ذلك التشكيل الرائع غلى أن الزلازل القوية التي هزت البلاد لعدة قرون قد شكلت شقوق للسماح للمياه الغنية بكربونات الكالسيوم أن تأتي إلى السطح , وبعد ذلك تبخرت المياه وتكونت طبقات فوق طبقات من كربونات الكالسيوم وترسبت لتشكل الحجر الجيري في باموكالي الذي نراه اليوم وأصبح واحداً من أهم المناظر الطبيعية الجاذبة للسياح فيها .
وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن مياه باموكالي الساخنة النابعة من الينابيع لها القدرة على الشفاء من بعض الأمراض , فالمياه الغنية بالمعادن فيها تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم , السكتات الدماغية , الروماتيزم وعدد من مشاطل الجلد , وبالتالي فإن الموقع جاذب للزوار من جميع أنحاء العالم الذين يأتون لتهيئة أجسادهم مع مياه الينابيع الحارة أو مجرد التمتع بالنظر لتلك المشاهد الرائعة .
وتعتمد المدينة في المعيشة والدخل على السياحة حيث هي العامل الرئيسي للدخل ويقوم السياح بزيارة تلك المدينة الرائعة منذ آلاف السنين , لما فيها من مناظر رائعة وحماماتها الساحرة والمدرجات الجيرية الخلابة , وفي الآونة الأخيرة تم بناء فنادق على أنقاض مدينة هيرابوليس مما تسبب في أضرار كبيرة .
وتم شق طريق على المدرجات الموجودة بها للسماح للدراجات النارية الذهاب إلى أعلى المنحدر , ولكن تظل المدينة تحافظ على الطبيعة الموجودة فيها حيث يحظر ارتداء الأحذية في مياه الينابيع الساخنة لحماية الطبيعة .