غابات جبل برقش
تقع غابات برقش في الجزء الجنوبي الشرقي من محافظة اربد الاردن وإلى الجنوب من محمية برقش للأحياء البرية ولهذه الغابات مزايا بيئية تتمثل في وجود قمة لهذه الغابة تعرف( برأس برقش) الذي يرتفع حوالي 875 متراً فوق مستوى سطح البحر ومن مميزاتها الجغرافية أنها تشرف على معظم مناطق شمال الأردن وسهول حوران وجبل الشيخ .وتضم هذه الغابات أشجارا حرجية حوالي مليوني شجرة قديمة من السنديان والبلوط والبطم والزعرور











مغارة برقش من اجمل المغارات الجيولوجية في العالم وسط غابات برقش 80كم شمال عمان المنتشرة على مساحة 20 ألف دونم تقع مغارة /الظهر/ برقش على مسافة 30 كيلو مترا الى الغرب من اربد التي تعد من اجمل المغارات الجيولوجية في العالم وتضاهي بجمالها وشكلها مغارة جعيتا في لبنان . والمغارة التي تعد الكهف الطبيعي الوحيد المكتشف في الاردن عبارة عن تجويف طبيعي مكون من عدة مغارات ودهاليز متصلة ببعضها البعض تكونت في الازمنة الجيولوجية الغابرة .
وتقدر مساحة المغارة بين 3 و 4 الاف متر مربع . الوصول الى المغارة يتطلب من الزائر قطع مسافة حوالي 80 كيلومترا الى الشمال من عمان//.. تشكل المغارة معلما سياحيا بارزا بما تحتويه من مخاريط من الصواعد في ارضيتها ومخاريط النوازل والهوابط المدلاة من سقفها بلونها القرمزي اضافة الى لوحات جدارية طبيعية متدرجة في الالوان والاطاريف ذات جمال طبيعي نادر تشكلت في دهاليزها التي يزيد طول بعضها عن المائة متر عبر ملايين السنين 0
وتشكلت الصواعد والنوازل في صور اعمدة كلسية يصل طول بعضها الى 170 سنتمترا في حين ما يزال بعضهات في طور التشكيل. وتتدلى النوازل التي تلتصق بالسقف بطريقة رائعة وبالوان وردية تشبه تماما صخور خزنة البتراء الاثرية . ويجري العمل حاليا على تنظيف مدخل المغارة بازالة الطمم والاتربة والحجارة المتراكمة تمهيدا لتاهيلها لاستقبال الزوار بعد اكتمال البنية التحتية . وتطل برقش التي ترتفع 875 مترا عن سطح البحر على مرتفعات الضفة الغربية غربا وهضبة الجولان السورية وجبل الشيخ اللبناني شمالا وقلعة عجلون جنوبا . 0 وتحتوي المغارة على سراديب ضيقة يمر منها جسم الانسان بصعوبه.